مقاطعة - Boycott4Pal

الأمم المتحدة تحذر من جريمة حرب إسرائيلية في الضفة الغربية

 

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ” أوتشا”: إنه في أوائل يوليو الماضي غادرت 19 أسرة فلسطينية تتألف من حوالي 100 شخص، معظمهم من الأطفال، مجتمع الرعي في رأس تين في المنطقة “ج” من الضفة الغربية، وانتقل معظمهم إلى المنطقة “ب”.

وكشف المكتب أن الظروف المعيشية لهذه العائلات أصبحت لا تطاق، مستشهدين بالإجراءات القسرية المتصلة بالاحتلال التي فرضتها عليهم السلطات الإسرائيلية والمستوطنون الإسرائيليون.

وأوضح “عشية مغادرتهم، كان المجتمع بأكمله يتألف من حوالي 35 أسرة في المجموع، بما في ذلك 240 شخصًا، منهم 150 طفلاً، كانت مساكنهم في خمسة مواقع متجاورة منفصلة، في حين أنهم يعتمدون في الغالب على الرعي، وبالتالي ينتقلون بشكل موسمي، فإن التقييمات الأولية تشير إلى أن آخر عملية نقل للأسر الـ 19 هي إلى حد كبير نتيجة لتراكم عنف المستوطنين وعمليات الهدم والمضايقات وغيرها من الإجراءات القسرية، وليس جزءًا من حركتهم الموسمية”.

وذكر “في 14 يوليو 2021، عندما صادرت القوات الإسرائيلية 49 مبنى في التجمع، تركت 13 عائلة من دون مأوى، في ذلك الوقت، أفاد أفراد المجتمع أن المسؤولين الإسرائيليين أمروهم صراحةً بالانتقال إلى المنطقة ب”.

وأكد أنه وثق بالتفصيل الممارسات القسرية التي تضغط على الناس لمغادرة مناطق معينة، ومن بين هذه الممارسات هدم أو مصادرة المنازل والمواد المعيشية، والاستخدام المفرط للقوة من قبل الجيش الإسرائيلي، والتوسع الاستيطاني، والاعتداءات الجسدية، والتخريب.

 



مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية