مقاطعة - Boycott4Pal

إدانات فلسطينية ودولية لتصاعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أدانت العديد من الدول والأطراف تصاعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مع المطالبات بوقفه الفوري، في حين أعلنت واشنطن تأييد “حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.
وأسفرت الغارات أسفرت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة حتى الآن عن استشهاد 11 بينهم طفلة (5 أعوام) والقيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري وإصابة العشرات آخرين بجروح.

الجمعة عن استشهاد 10 مواطنين بينهم طفلة (5 أعوام) والقيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري وإصابة 55 آخرين بجروح.

الرئاسة الفلسطينية

أدانت الرئاسة الفلسطينية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وطالبت بوقفه فورا، وحملت قوات الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير، مطالبة المجتمع الدولي بإلزام “إسرائيل” بوقف جرائمها، وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: “إننا نطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية لأبناء شعبنا، ووقف فوري للعدوان الإسرائيلي على أهلنا في غزة”.
وأعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للعدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة الذي أدى إلى سقوط شهداء وجرحى، كما شددت على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف اعتداءات الاحتلال المتكررة بحق المدنيين.

وجددت الخارجية القطرية في بيان لها على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

بينما ذكرت حركة حماس أن رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، أكد أن “جرائم الاحتلال ضد غزة تعبير عن نيات يضمرها بمبررات واهية”، مشددًا على “ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي ورفع اليد الآثمة عن القطاع”.

أما الخارجية المصرية فذكرت في بيان أنها تجري اتصالات مكثفة على مدار الساعة بهدف احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة.

بينما قال الأزهر الشريف: “ندين بأشد العبارات إرهاب الكيان الصهيوني على غزة وقتل الفلسطينيين واستهداف النساء والأطفال”.

وبدورها، دانت الخارجية التركية “بشدة الغارات الإسرائيلية على غزة”، وقالت إنه “من غير المقبول سقوط ضحايا بين المدنيين”.

من جهتها، دعت الخارجية الأردنية إلى وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة فورا، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لوقف التصعيد.

أمّا الخارجية الجزائرية فقد أصدرت بيانًا جاء فيه “ندين بشدة العدوان الغاشم الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة”، كما أعربت عن قلقها من التصعيد.

كما عبرت الخارجية التونسية عن إدانتها لعدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ودعت المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته إزاء الفلسطينيين.

أما سفارة الإمارات في تل أبيب فقالت في بيان “على المواطنين الموجودين بإسرائيل أخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات السلطات الإسرائيلية”.

كما قالت سفارة البحرين في تل أبيب “نهيب بالمواطنين الموجودين بإسرائيل توخي الحيطة والحذر واتباع الإجراءات الرسمية”.

وحملت إيران إسرائيل المسؤولية عن تبعات “الهجوم الوحشي” على قطاع غزة، ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني في بيان “الهجوم الوحشي لنظام الفصل العنصري الصهيوني على غزة واغتيال قادة في المقاومة ومجموعة من الفلسطينيين العزل”.

من جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض: إن واشنطن “تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، داعيًا إلى تجنب المزيد من التصعيد.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي: إن “الولايات المتحدة تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد الجماعات الإرهابية التي أزهقت أرواح المدنيين الأبرياء في إسرائيل”. بحسب تعبيره.



تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية