مقاطعة - Boycott4Pal

الاحتلال: التعاون الأمني والتجاري مع تركيا يزدهر ويتطور

قالت وزارة التجارة والصناعة لدة كيان الاحتلال الإسرائيلي: إنّ الميزان التجاريّ يميل لصالح الصادرات التركيّة إلى “إسرائيل”، والتي بلغت نحو 5.7 مليار دولار، فيما بلغت الصادرات الإسرائيليّة إلى تركيا نحو ملياري دولار.

وبحسب البيان فإنّه “تباعًا لقرار وزيرة الاقتصاد والصناعة باستئناف نشاط الملحقيّة الاقتصادية في تركيا اعتبارًا من بداية شهر أغسطس، تقرر أنْ يتولى متان صفران منصب الملحق الاقتصادي في تركيا”.

ويذكر أنّ صفران هو خريج دورة الملحقين الاقتصاديّين لعام 2012، وأشغل في آخر عمل له منصب مستشار مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة.

وفي وظائفه السابقة في السنوات الأخيرة، أشغل منصب مدير مكتب أميركيا، ومدير مكتب الصين ومدير قسم المؤسسات المالية الدولية في مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد. وفي الأعوام 2014-2018 أشغل منصب رئيس ملحقيّة وزارة الاقتصاد والصناعة في رومانيا.
وشدّد البيان الإسرائيليّ الرسميّ على أنّ تركيا هي رابع أهم شريك تجاري للاقتصاد الإسرائيلي وخامس أهم وجهة تصدير في عام 2021، لافتًا إلى أنّه بين “إسرائيل” وتركيا هناك اتفاقية منطقة تجارة حرة، منذ الفاتح من مايو 1997، في إطارها كانت هناك أربع جولات للجنة الاقتصادية المشتركة، آخرها عقد في القدس في يوليو 2009، ومن المتوقع أنْ تعقد الجولة الخامسة في خريف هذا العام، على ما أكّده بيان وزارة التجارة والصناعة بالكيان.

وقال مدير مديريّة التجارة الخارجيّة الإسرائيلي، أوهاد كوهين: “التعيين هو جزء من سلسلة من أدوات المساعدة التي تستخدمها مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة من أجل تعزيز وتقوية النشاط الاقتصادي بين تركيا و”إسرائيل”.

يذكر أنّ التعاون المخابراتيّ بين “إسرائيل” وتركيّا برز قبل حوالي الشهريْن عندما زعمت تل أبيب أنّ خلايا إيرانيّة تتواجد على الأراضي التركيّة بهدف تنفيذ عملياتٍ عسكريّةٍ لاستهداف شخصيات وسيّاح إسرائيليين، حيثُ قامت السلطات التركيّة في وقتٍ لاحقٍ بالادعاء بأنّها اعتقلت خليةً إيرانيّةً، وقامت بعد ذلك بنشر فيديوهات توثّق الاعتقال، الأمر الذي أثار امتعاض الإيرانيين، في الوقت الذي رحّبت إسرائيل بهذه الخطة، واعتبرتاها لبنةً أخرى في الطريق على توثيق العلاقات التركيّة-الإسرائيليّة في جميع المجالات.



تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية