مقاطعة - Boycott4Pal

دعوة للاحتجاج والمطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب

 

دعت فعاليات مغربية مناهضة للتطبيع، إلى إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط، وذلك على خلفية التحقيق الذي تجريه الخارجية الإسرائيلية مع رئيس بعثتها الدبلوماسية، ديفيد غوفرين، بشأن شبهات فساد وتحرش جنسي وفساد إداري ومالي.

وقالت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، التي تضم فعاليات سياسية وحقوقية ونقابية ومدنية داعمة لفلسطين ومناهضة للتطبيع: إنه “لا حل لفضيحة مكتب الاتصال الصهيوني إلا بإغلاقه ومحاكمة المجرمين الصهاينة وطردهم من أرض الوطن”.

وطالبت المجموعة بـ “التقدم بدعوى قضائية أمام المحاكم المغربية للضحايا اللواتي انتهكت كرامتهن”.

ويأتي ذلك، في وقت ينتظر فيه أن يحتج مناهضو التطبيع، مساء اليوم الجمعة، أمام البرلمان المغربي في الرباط، للمطالبة بمحاكمة “المجرمين الصهاينة والمتواطئين معهم والدفاع عن كرامة المغربيات والمغاربة”، وذلك وفق بيان المجموعة.

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد استدعت، الثلاثاء الماضي، مدير مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب، ديفيد غوفرين، للتحقيق معه في شبهات بحدوث تجاوزات تتعلق بـ “الاستغلال الجنسي للنساء واختفاء هدايا ثمينة وصراع محتدم داخل المكتب”.

واعتبرت مجموعة العمل، في بيانها، أنّ تفجر هذا الملف يعد “تطورًا لمسلسل الإهانات الكبرى للمغرب الرسمي والشعبي عبر مسار التطبيع المحموم والهرولة الصهيو تطبيعية الطافحة باتجاه الصهينة الشاملة للبلاد منذ قرابة العامين”.

 



العربي الجديد

العربي الجديد

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية