مقاطعة - Boycott4Pal

تنافسٌ على التطبيع في السودان بين القيادات المدنية والعسكرية

تنافسٌ على التطبيع في السودان بين القيادات المدنية والعسكرية

أفاد موقع “أكسيوس” الأميركي، بأن الإدارة الأميركية تَحثُّ كيان الاحتلال الإسرائيلي على عدم الاكتفاء بالتواصل مع العسكريين السودانيين فقط، بل توسيع دائرة التواصل لتشمل المسؤولين المدنيين أيضًا.

ووفق ما أورد الموقع الأميركي، فإنّ مسؤولين مدنيين سودانيين كانوا قد اشتكوا لمبعوث الولايات الأميركية إلى السودان، براين شوكان، من عدم تواصل الإسرائيليين معهم، وطلبوا من إدارة الرئيس جو بايدن التدخل.

وفي سياق آخر، كشف الموقع أن مسؤولين سودانيين “انزعجوا من هبوط طائرة خاصة إسرائيلية، الأسبوع الماضي، في الخرطوم، كانت تحمل على متنها عملاء لـ الموساد، التقوا بنائب رئيس المجلس السيادي الحاكم وقائد قوات الدعم السريع، محمد حميدتي”.

ويشرحُ الموقع الأميركي أن هؤلاء المسؤولين رأوا في لقاء الموساد بحميدتي “محاولة لتقويض سلطة” رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، الذي كان قد التقى، فيما مضى، رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو.

وبحسب الموقع، يريد “السودانيون المؤيدون للتطبيع مع “إسرائيل” دفع العلاقة مع الإسرائيليين إلى الأمام، من خلال توقيع اتفاقية لتطبيع العلاقات الديبلوماسية، التي لا تزال حتّى الآن مجرّد مسوّدة، في حفل يُقام في البيت الأبيض”.



موقع Axios الأمريكي

موقع Axios الأمريكي

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية