مقاطعة - Boycott4Pal

ألمانيا.. انسحاب باحثين من مؤتمر جوته احتجاجًا على طرد محمد الكرد

أعلن منظّمو مائدة مُستديرة، تُقام ضمن فعاليات مؤتمر جوته، إلغاءها، احتجاجًا على طرد القائمين على المؤتمر الناشط الحقوقي الفلسطيني المقدسي محمد الكرد.

ووفق ما نشره مُنظّما الحدث: الباحث والكاتب المستقلّ: سينثوجان فاراتاراجا، والفنان البصري والباحث والمنسّق موشتاري هلال، في بيانٍ مشترك، جاء قرار إلغاء مساهمتهما في المؤتمر، رفضًا لتدخّل إدارته بقراراتهما التنظيمية، بما فيه إلغاء دعوة الناشط الكرد.

وكان من المقرر أنّ تُقام الفعالية كجزء من المؤتمر، الذي يتواصل على مدار ثلاثة أيام، في هامبورغ بألمانيا، في الفترة من (23 إلى 26) يونيو الجاري، بعنوان “ما وراء الجاني الوحيد- ديناميكيات الحق العالمي”.

وقال الباحثان، في بيانهما “إلغاؤنا جاء ردًا على محاولات معهد جوته للتدخل في قراراتنا التنظيمية، ومن ضمن هذا، فرض مناخ من الرقابة المناهضة للفلسطينيين”.

وفي ردّه على تغريدات الباحثيْن، ردّ المعهد، عبر حسابه الرسمي على تويتر، بأنّ قرار إلغاء مشاركة الكرد يأتي “بعد التفكير، ولأن الكرد لم يكن المتحدث المناسب لهذا المنتدى، كونه كتب منشورات سابقة على وسائل التواصل الاجتماعي، أدلى خلالها بعدّة تعليقات حول إسرائيل بطريقة لا يجدها معهد جوته مقبولة”.

بدورهما، عقّب الباحثان على تبرير المعهد بالقول “ما هي فوائد مؤتمر عن العنف اليميني عندما يقوم المنظم الرئيسي، وهو وكالة حكومية تمولها وزارة الخارجية الألمانية بشكل أساسي، بفرض رقابة استباقية خوفًا من تلقي ردود فعل عنصرية ورجعية؟”.

ووفق بيان الباحثين “يُضاف قرار استبعاد محمد الكرد إلى مناخٍ من العنصرية ضد الفلسطينيين. كما تجاهلت القنصلية الألمانية محاولات الكرد للحصول على تأشيرة دخول”.



تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية