مقاطعة - Boycott4Pal

مطالبات لمهرجان لوكارنو السينمائي بالتخلي عن عرض فيلم إسرائيلي

 

حثت مجموعة من صانعي الأفلام والفنانين الإسرائيليين مهرجان لوكارنو السينمائي على التخلي عن العرض العالمي الأول للفيلم الإسرائيلي “جاري أدولف”، بسبب مخاوف بشأن ما تؤكد المجموعة أنه شروط “عنصرية وسياسية صريحة” مرتبطة بتمويلها.

وقال موقع هوليوود ريبورتر: إن “الكوميديا المأساوية، للمخرج الإسرائيلي الروسي المولد، ليون برودوفسكي، من المقرر حاليًا أن يتم عرضها في لوكارنو يوم الخميس، 4 أغسطس، لكن المجموعة، التي تضم مرشحة لجائزة الأوسكار طالبت بسحب الفيلم بسبب دعمه من قبل مشروع السينما الإسرائيلية التابع لمؤسسة رابينوفيتش، أكبر صندوق سينمائي في إسرائيل”.

تأتي هذه الخطوة بعد يوم من دعوة الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لـ “إسرائيل” لجميع مؤسسات الأفلام، بما في ذلك المهرجانات الدولية ودور السينما والموزعين، لمقاطعة الأفلام الممولة من عام 2022 فصاعدًا من قبل مؤسسة يهوشوا رابينوفيتش.

وتؤكد الحملة أن مؤسسة رابينوفيتش تلزم المنتجين تعاقديًا بالموافقة على أن أفلامهم لا تتضمن أي بيان أو رسالة تنكر “وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية”، وهو أمر تقول إنه يتعارض مع التقارير عن منظمات حقوق الإنسان بما في ذلك منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وبتسيلم، الذين وصفوا جميعًا “إسرائيل” بأنها تنشر نظام الفصل العنصري ضد الفلسطينيين.

وتقول الحملة إن “الأفلام التي تقدم إلى صندوق المؤسسة يجب ألا تحتفل بعيد الاستقلال الإسرائيلي أو يوم إنشاء الدولة، وهو يوم النكبة الفلسطينية باعتباره يوم حداد، مؤكدة أن شروط التمويل “تحمي إسرائيل من التدقيق والمساءلة وتجبر صانعي الأفلام على إنكار الواقع”.

 



The Hollywood Reporter

The Hollywood Reporter

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية