مقاطعة - Boycott4Pal

الاحتلال يهاجم معرض صور عن الأطفال الفلسطينيين في بلجيكا

 

دعت السفيرة الإسرائيلية في بلجيكا ومنظمتان يهوديتان، رئيس البرلمان البلجيكي إلى سحب معرض صور مخصص لاحتجاز الأطفال الفلسطينيين بعنوان “ما لا يطاق: أطفال رهن الاعتقال العسكري”، من داخل البرلمان حيث تم تنظيمه في أروقة البرلمان منذ 17 نوفمبر الجاري.

وتحدت السفيرة الإسرائيلية، إيديث روزنزويغ، رئيس البرلمان الاتحادي البلجيكي، بالتنديد بالمعرض، مدعية أن الصور والنصوص تعمل على شيطنة “إسرائيل”، ولا تأخذ بعين الاعتبار الاعتداءات التي يرتكبها القاصرون، مثل رشق الحجارة.

كما شجبت منظمتان يهوديتان، وهما لجنة التنسيق للمنظمات اليهودية البلجيكية (CCOJB) ومقرها بروكسل، ومنتدى المنظمات اليهودية في أنتويرب، المعرض وطالبت بسحبه.

وأشار المنتدى إلى أن المعرض “يخدم على ما يبدو غرضًا واحدًا فقط: شيطنة دولة إسرائيل”.

وقال المنتدى: “إن الافتقار إلى السياق في المعرض يجعل من غير المقبول عرضه في الأماكن العامة”، مضيفًا أن المعارض المتماثلة تقريبًا في إسبانيا وألمانيا في الماضي قد تم سحبها قبل الأوان بعد الاحتجاجات.

 



تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية