مقاطعة - Boycott4Pal

حملة أردنية: الحكومة مجرد أداة تضليل للناس والاتفاق مع الاحتلال نافذ

استنكرت حملة غاز العدو احتلال الأردنية إدعاء الحكومة الأردنية بأن الاتفاق مع الاحتلال مجرد “إعلان نوايا”، في الوقت الذي تصرح فيه مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ببدء العمل على بناء خط أنابيب جديد لنقل المياه من “إسرائيل” إلى الأردن.

وقالت الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز: “رغم أن الحكومة تتحجّج بأن الموضوع هو مجرّد إعلان نوايا، إلا أنهم (على ما يبدو) آخر من يعلمون شيئًا عن أي شيء، أو أنهم مجرّد أداة تضليل للناس، فها هي مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID في الأردن شيري كارلين ،تصرّح قبل يومين لصحيفة Jordan News التي تصدر باللغة الانجليزية، بأنه “يتم الآن العمل على بناء خط أنابيب جديد لنقل المياه الاضافية من الكيان الصهيوني إلى الأردن بطول 7 كيلومترات وسعة 80 مليون متر مكعب سنوياً””.

وأكدت الحملة أن الأمر قيد التنفيذ الفعليّ بحسب الحكومة الأميركيّة، وأن جريمة رهن أمن ومستقبل الأردن ومواطنيه بالصهاينة في ملف المياه تجري على قدم وساق بعد أن رُبط أمن الطاقة والكهرباء بهم عبر صفقة الغاز.

وأردفت أن “العار على أصحاب القرار، المفرّطين بأمن الأردن ومواطنيه، الداعمين للصهاينة وإرهابهم ومستوطناتهم ومشاريعهم التوسعيّة”.



الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز

الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية