مقاطعة - Boycott4Pal

حملة “غاز العدو الاحتلال” تجدد دعوتها لإلغاء الاتفاقيات مع “إسرائيل”

قالت الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع كيان الاحتلال الإسرائيلي: إن أصحاب القرار “يستمرون فعليًّا وعمليًّا وماليًّا، بدعم المشروع الصهيوني ومستوطناته وجيشه وإرهابه بالمليارات من أموال دافعي الضرائب الأردنيين من خلال صفقة الغاز”.


وأكد الحملة، في بيان لها، إن ذلك يتم تحت “غطاء تضليليّ كثيف من التصريحات الكلاميّة الحكوميّة والنيابيّة المتعلّقة بأن فلسطين هي قضية الأردن الأولى، وبأن الاستيطان الصهيوني وانتهاكاته المستمرة في القدس وسواها من المدن والمناطق الفلسطينية مُدان ومُستنكر، وبأن الأولويّة هي لتنمية اقتصادنا المحليّ واعتمادنا على الذات وتوفير فرص العمل لمواطنينا، يستمر”.


وأضافت “ليس هذا فقط، بل هم يضعون أمن الطاقة والكهرباء في الأردن بيد العدو، وفوقها يضعون بيده أمن البلاد المائيّ، بدلًا من استعادة مياه الأردن المهدورة في اتفاقية وادي عربة، وتلك المسروقة من قبل العدو، واللجوء إلى مشاريع الماء السيادية المتاحة بسهولة وبتكلفة لا تتعدّى كسرًا بسيطًا من المليارات المصروفة على صفقة الغاز الفلسطيني المسروق التي لا حاجة لنا بها”.



الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز

الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية