مقاطعة - Boycott4Pal

كاتب بريطاني: الغرب لا يمكنه غسل عار التواطؤ مع “إسرائيل”

انتقد الكاتب الصحافي البريطاني، ديفيد هيرست، صمت الدول الغربية خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا إزاء الجرائم التي ترتكبها “إسرائيل” بحق الفلسطينيين، التي كان آخرها قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة.


وأكد هيرست في مقال له نشره في موقع “ميدل إيست آي” البريطاني الذي يرأس تحريره، أن شيرين أبو عاقلة مراسلة الجزيرة التي قتلها جيش الاحتلال الإسرائيلي بينما كانت تغطي اقتحامه لمخيم جنين في الضفة الغربية، قد ضحت بحياتها لتطلع العالم على حقيقة ما يجري في فلسطين.


وشدد هيرست على أن أبو عاقلة “ليست وحدها فهناك فلسطينيات شجاعات مثلها يفعلن الشيء نفسه، وما يحدث لهن وصمة عار في ضمير العالم الغربي الذي يلبس مسوح القيم الأخلاقية عندما يكون ذلك في مصلحته، ويرميها في سلة النفايات عندما لا تخدمه”.


وأضاف “إننا موقنون من شيء واحد وهو أن البلدان نفسها التي رأت نفسها مدافعة عن الحق في جرائم الحرب الروسية في أوكرانيا، ستلتزم الصمت التام إزاء مقتل شيرين أبو عاقلة التي بمقتلها يصل عدد الفلسطينيين الذين قتلتهم إسرائيل هذا العام 58 شخصا، مثلما حدث مع من قضوا قبلها برصاص الجيش الإسرائيلي”.



ميدل إيست آي

ميدل إيست آي

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية