مقاطعة - Boycott4Pal

شباب قطر ضد التطبيع يحذّر من الصحافة الإسرائيلية في المونديال

 

استنكر تجمع شباب قطر ضد التطبيع الصلاحيات الممنوحة من قبل الحكومة للصحفيين الإسرائيليين، مؤكدًا أنّ هذا الوجود الصهيوني على أرض قطر غير مرحب به، وداعيًا للعمل ضده.

وبين التجمع أنه من المتوقع أن تسعى دولة الاحتلال لاستثمار إقامة بطولة كأس العالم في قطر لتسهيل حضور مستوطنيها وإعلاميها، واستغلال عادات الضيافة والترحيب القطرية لتطبيع وجودهم، وادعاء تقبُّل الشعب القطري لهم.

وأوضح تجمع شباب قطر ضد التطبيع أن قناة كان (Kann News) ليست القناة الصهيونية الوحيدة التي تسللت إلى الدوحة لتغطية البطولة، بل رصد دخول مجموعة أخرى من القنوات والصحف العبرية، مثل إسرائيل اليوم (Israel Hayom) و قناة ١٣ الإسرائيلية (News Israel 13).

وأكد التجمع أن هذا الأمر يعد تطبيعًا مرفوضًا لا مبرر له، ولا يتسق مع ردّة الفعل الجماهيرية المدافعة عن هوية وأولويات شعوب المنطقة.

وحذر المؤسسات المحلية المستضيفة من هذا الخرق المباشر والصريح للقانون القطري، ومن عدم احترام الموقف الشعبي القطري الثابت في رفض تدنيس الإسرائيليين لأرض قطر.

كما دعا التجمع في بيانه جماهير البطولة من قطريين وعرب ومناصرين للقضية الفلسطينية للوقوف صفًا واحدًا والتأكيد على الموقف الثابت من حقوق الشعب الفلسطيني، وعلى الرفض التام لجميع أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني المحتل.

وطالب تجمع شباب قطر ضد التطبيع الجماهير العربية من التثبت من هوية الإعلاميين والقناة العاملين بها قبل المشاركة في أي لقاءات صحفية، واتخاذ دور فعال في كشف الصحفيين الإسرائيليين.

 



شباب قطر ضد التطبيع

شباب قطر ضد التطبيع

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية